Shadow Shadow
كـل الأخبار

’صلاحيات خطيرة’!

توضيح قانوني: هل يحق للكاظمي إجراء تغييرات في ’المناصب العليا’؟

2020.06.27 - 14:20
توضيح قانوني: هل يحق للكاظمي إجراء تغييرات في ’المناصب العليا’؟

ناس - بغداد

أكد الخبير في مجال القانون طارق حرب، السبت، "دستورية" إجراءات رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بعزل وإحالة بعض أصحاب الدرجات الخاصة.

وقال حرب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (27 حزيران 2020)، إن "المادة (78) من الدستور منحت رئيس الوزراء صلاحية عظيمة وخطيرة وكبيرة، إذ قررت هذه المادة أنه القائد العام للقوات المسلحة وأنه رئيس الوزراء ومنحته صلاحية ثالثة عظيمة وخطيرة ومهمة، هي اعتباره المسوؤل عن السياسة العامة للدولة، وهكذا فهو مسوؤل الدولة وليس مسوؤل الحكومة فقط".

وأضاف، أن "الدولة دستورياً وقانونياً ولغوياً تشمل الوزارات والأقاليم والمحافظات والبرلمان ومجلس القضاء والاستخبارات والمخابرات والأمن الوطني والهيئات المستقلة وغير المستقلة وغيرها، لأن مصطلح (دولة) الذي منح رئيس الوزراء سلطة وصلاحية، جاء مطلقاً عاماً شاملاً محدداً، فهو يشمل جميع من ذكرنا وغيرهم ما لم يوجد نص دستوري، إذ في هذه الحالة يطبق النص الدستوري وهذا يظهر في السلطتين التشريعية والقضائية".

وتابع، أن "إجراءات رئيس الوزراء بصرف بعض أصحاب الدرجات الخاصة والمدراء وإحالتهم على التقاعد أو نقلهم أو عزلهم عن المناصب التي يشغلوها إجراءات دستورية قانونية واجبة التنفيذ، لاسيما أن جميع المذكورين في الدرجات الخاص لم يصوت عليهم مجلس النواب الحالي باستثناء أعضاء مفوضية الانتخابات ومفوضية حقوق الإنسان وبما لا يزيد على عشرة فقط من بين آلاف الخاصعين لسلطة رئيس الوزراء، كما أن جميع المدراء لم يصوت عليهم مجلس الوزراء الحالي وبالتالي فإن الدستور والقانون مع الكاظمي في إجراءاته، كون الدستور اعتبره مسوؤلاً عن الدولة وليس الحكومة فقط".

 

وكشف مصدر مسؤول، اليوم الجمعة، عن جملة تغييرات أجراها، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في عدة مناصب حكومية عليا.   

وقال المصدر لـ"ناس" (26 حزيران 2020) إنه "تقرر تكليف حيدر حسن الشمري برئاسة الوقف الشيعي، ونائل سعد عبد الهادي مديراً لسلطة الطيران".  

وأضاف أن "بسام سالم، ومحمد عبدالسادة، وعادل سلمان، سيكونون بدلاً عن أشرف الدهان، وصفاء ربيع، وخليل الطيار في عضوية هيئة الإعلام والاتصالات".  

وتابع، أن " إياد محمود هادي سيتسلم إدارة هيئة التقاعد العامة، وباسم علي أثير مديراً لمصرف الرشيد".  

  

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أكد ، الخميس، أن حكومته "لن تقبل بمغامرات داخلية أو خارجية في العراق".  

وقال الكاظمي خلال لقاء مع عدد من الصحفيين والإعلاميين تابعه "ناس" (25 حزيران 2020)، إن "الحكومة لن تقبل بمغامرات داخلية أو خارجية في العراق".    

وأكد الكاظمي، عزمه "إجراء تغييرات في بعض المناصب"، مرجحاً أن تتعرض حكومته إلى "حملات تسقيط إثر ذلك".    

  

اقرأ أيضاً: الكاظمي: تغييرات قريبة ستشمل بعض المناصب.. ولن نقبل بـ’المغامرات’!