Shadow Shadow
كـل الأخبار

’سقط في الحمام’!

’جدل وغضب’ بعد وفاة أحمد راضي.. ومدير المستشفى يروي تفاصيل لحظاته الأخيرة

2020.06.21 - 13:08
’جدل وغضب’ بعد وفاة أحمد راضي.. ومدير المستشفى يروي تفاصيل لحظاته الأخيرة

ناس - بغداد

أثارت وفاة أحد أساطير كرة القدم العراقية، أحمد راضي، جدلاً قديماً جديداً حول أزمة النظام الصحي في العراق، حيث بدت في أوضح صورها بعد تفشي فيروس "كورونا".

وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها الفرق الصحية للسيطرة على الوباء، إلا أن النظام الصحي المتهالك ساهم بتعميق الأزمة، وسط مخاوف من انهياره، كما قالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير نشر حديثاً.

وتصاعدت حدة الانتقادات للقائمين على ملف الصحة، بعد إعلان وفاة نجم الكرة العراقية أحمد راضي، وقبله علي هادي، فضلاً عن مئات الأشخاص، خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ورصد "ناس" (21 حزيران 2020)، بعض ردود الأفعال الغاضبة التي أثارها إعلان وفاة "أبو هيا"، حيث كتب الإعلامي الرياضي طه أبو رغيف عبر حسابه في فيسبوك، "حين يموت الاسطورة بحمام المستشفى!!! هنا يجب أن نضع المستشفى وإدارتها تحت المساءلة، فأين الممرضون والطبيب وكيف يسمحون له بترك جهاز التنفس والذهاب للحمام؟".

كما تداول متابعون معلومات عن وصية نسبت إلى أحمد راضي، طلب بموجبها تشريح جثته لمعرفة سبب الوفاة، لكن مصادر رياضية مقربة من النجم الدولي نفت وجود مثل تلك الوصية.

 

وكشف مدير مستشفى النعمان في بغداد، د. صلاح العزي، الأحد، (21 حزيران 2020)، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة نجم الكرة العراقية السابق، أحمد راضي، قبل وفاته صباح اليوم.

وقال العزي في تصريح لشبكة "رووداو" تابعه "ناس"، إن "أحمد راضي كان بصحة جيدة جداً الليلة الماضية، حتى إنه تحدث مع عائلته عبر الهاتف".

وأضاف أن النجم العراقي "أزال جهاز الأوكسجين صباح اليوم لدخول دورة المياه، لكنه فقد الوعي في تمام الساعة 7:15 صباحاً".

وتابع أن "الأطباء أجروا له الإسعافات الطبية دون جدوى، حيث فارق الحياة في الساعة 7:45 من صباح اليوم".

وأمس السبت، أجرى وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال اتصالاً مع الكابتن احمد راضي، وتابع إجراءات نقله الأحد الى العاصمة الأردنية عمان حيث تستقر عائلته هناك، لكن الموت كان أسرع إليه.

وفي آخر ظهور له، أكد النجم الدولي الكروي العراقي أحمد راضي مساء أمس السبت في مقطع فيديو من داخل مستشفى النعمان أن حالته الصحية بدأت تتحسن نسبيا بعد اخضاعه للعلاج قائلاً: "كنت أعاني من مشكلة في النوم، واليوم استطعت أن أنام".

وتابع: "أشعر في بعض الأحيان بصعوبة بالتنفس وهذا أمر طبيعي"، مشيراً إلى تحسن حالته الصحية بشكل نسبي.

يذكر أن النجم العراقي السابق أحمد راضي قد غادر مستشفى النعمان الأسبوع الماضي على مسؤوليته بعد تحسن بسيط في حالته الصحية قبل العودة إليها بعد يوم واحد، إثر تدهور وضعه الصحي.

وتأتي وفاة أحمد راضي بعد أسابيع قليلة على وفاة اللاعب الدولي السابق علي هادي، جراء إصابته بفيروس كورونا، بالرغم من صحته الجيدة قبل دخول المستشفى.

 

وشهد محيط مستشفى النعمان في العاصمة بغداد، في وقت سابق، حضورا كبيراً لتشييع جثمان نجم المنتخب الوطني السابق أحمد راضي، الذي وافاه الأجل فجر اليوم.  

وحصل "ناس"، (21 حزيران 2020)، على مقطع مصور يبين تشييع راضي وسط تواجد أمني كثيف.  

  

وقال مدير مكتب رئيس ديوان الوقف السني، رائد عيدان، في تصريحات صحفية، إنه "بناء على مناشدة من عائلة المرحوم أحمد راضي، الموجه الى رئيس الديوان، وجه الأخير على الفور، بدفن المرحوم في مقبرة الكرخ الاسلامية المخصصة لدفن ضحايا كورونا في قضاء ابو غريب، غربي العاصمة بغداد".  

وأشار إلى أن "الديوان خصص عدة أماكن لدفع ضحايا كورونا في بغداد والمحافظات، بمعزل عن باقي المقابر"، مؤكدا "استعداد الديوان لدفن الضحايا كافة على نفقة ديوان الوقف السني".  

وأوضح: "استقبلنا قبل أحمد راضي عشرات والضحايا ولا يوجد تمييز بين شخص وآخر".                                                      

واكدت الوكالة الرسمية العراقية، في وقت سابق اليوم، وفاة لاعب المنتخب العراقي السابق الكابتن احمد راضي، بعد صراع مع فيروس كورونا لعدة ايام.  

ونقلت الوكالة الرسمية، عن مصادر طبية، (21 حزيران 2020)، أن "راضي توفي في مستشفى النعمان بعد نقله للمرة الثانية اليها".    

إلى ذلك اكدت مصادر طبية من مستشفى النعمان لـ"ناس"، بأن "راضي توفي اليوم في مستشفى النعمان بعد صراع لعدة ايام مع فيروس كورونا".    

وما أن تناقلت وسائل الإعلام العراقية والدولية، خبر رحيل أسطورة الرياضية العراقية أحمد راضي، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، حتى اتشحت مواقع التواصل الاجتماعي العراقي بالسواد.  

وتصدر وسم "احمد راضي"، (21 حزيران 2020)، موقع تويتر بالنسبة إلى العراق بعد دقائق من إعلان الخبر الصادم، وكتبت تحته آلاف التغريدات التي رافقت الوسم، تضمنت تدوينات مدونين وناشطين وإعلاميين عرب وعراقيين، جميعها كانت تستذكر بصمة راضي في الساحة الرياضية العراقية.    

Waseem Lazkani@waseemlazkani
 

إنا لله وإنا إليه راجعون ،،
الأسطورة العراقية #احمد_راضي في ذمة الله
الكابتن أحمد أُصيب بـ #الكورونا ثم شعر بتحسن قليل ، فغادر المستشفى لكن صحته تدهورت فعاد الى المستشفى من جديد،
حتى يوم امس كانت حالته نوعاً ما أفضل ،
لكن صُدمت بخبر وفاته اليوم ،
الله يرحمه ويغفرله ويسكنه الجنة  

View image on Twitter
 
See Waseem Lazkani's other Tweets
 
 
 
علي وليد@ali_walied26
 

دائمأ كان متواجد واشوفه بساحة التحرير
اشرف وانقئ من هوااااي معممين ...
الله يرحمك ابو هيا#احمد_راضي  

 
Embedded video
 
See علي وليد's other Tweets
 
 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by TWS | تواصل (@tawaselll) on Jun 21, 2020 at 3:04pm PDT