Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

صور تظهر مشهدا مخيفا لتسلق العابرين

السيول تعزل المناطق الغربية عن مركز الأنبار.. و سلم أصفر هو كل ما بقي للتواصل

2018.12.07 - 12:25
App store icon Play store icon Play store icon
السيول تعزل المناطق الغربية عن مركز الأنبار.. و سلم أصفر  هو كل ما بقي للتواصل

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

الرمادي – ناس

تعتمد مناطق الأنبار الغربية، على سلم مكسو باللون الأصفر "درج"، للتواصل البري مع مركز المحافظة، بعدما جرفت السيول الناجمة عن الأمطار جسرا رئيسيا ومجموعة من القناطر، كانت تستخدم للمرور من وإلى مدينة الرمادي، والأقضية المحيطة بها.

وتظهر صورة حصل عليها "ناس"، اليوم الجمعة (7 كانون الأول 2018)، كيف يضطر القادمون من أقصى مناطق غرب الأنبار، إلى تسلق سلم على ارتفاع شاهق، لبلوغ نقطة الصعود إلى العجلات. ووفقا لشهادات سكان محليين، فإن "كل من يريد السفر إلى المناطق الغربية أو العودة منها، سيكون ملزما بتسلق هذا السلم".

ويقول الناشط احمد اسماعيل لـ "ناس"، إن "الناس مضطرون لتسلق السلم ليتنقلوا بين جهتين فصلتهما السيول عن بعضهما البعض تماما".

وانتقد اسماعيل، "تجاهل مسؤولي المحافظة ونوابها في البرلمان العراقي، للحال التي يعيشها سكان المناطق الغربية، بسبب السيول".

وسجلت كاميرات نشطاء، مشاهد لتدفق مياه السيول الجارفة، في أودية حوران وعجلان وزغدان غرب الأنبار، في المسارب المؤدية إلى نهر الفرات، مجرفة كل ما يعترض طريقها.

وقال شهود عيان، إن لون مياه الفرات في مدينتي الرمادي والفلوجة، تحول إلى القهوائي، بعدما اختلط بمياه السيول المحملة بالطمي والوحل.

وقال نشطاء من الانبار لـ "ناس"، إن عشرات القرى في أقصى غرب البلاد، تقطعت بسكانها السبل، بسبب السيول، وباتوا محاصرين بشكل شبه تام.

وحتى مساء يوم أمس الخميس، كانت موجات المطر المتقطعة تهطل في مناطق عديدة غرب الأنبار.