Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

حلف الأطلسي يخشى إقامة تنظيم داعش خلافة في أفغانستان

2018.12.06 - 02:46
App store icon Play store icon Play store icon
حلف الأطلسي يخشى إقامة تنظيم  داعش  خلافة في أفغانستان

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد - ناس

أعرب الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأربعاء عن قلقه حيال عدد الضحايا المرتفع في صفوف قوات الأمن الأفغانية، محذّراً من إمكانية أن تستخدم "المجموعات الإرهابية" هذا البلد قاعدة لها.

وقال ستولتنبرغ خلال اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف الـ29 في مقرّ المنظّمة في بروكسل "هناك خطر كبير بأن يعود طالبان (إلى السلطة) وأن يسمحوا للمجموعات الإرهابية بالتمركز" في هذا البلد.وقال "علينا ضمان أمن مواطنينا بمنع أفغانستان من التحوّل إلى قاعدة للإرهابيين المهزومين في العراق وسوريا. من غير الوارد للخلافة التي خسرها داعش في العراق وسوريا، أن تقام مجدّداً في أفغانستان".ودعا ستولتنبرغ إلى الحفاظ على وجود للحلف الأطلسي لكنّه لفت إلى أنّ "البقاء تترتّب عليه كلفة مالية وبشرية مرتفعة"، مبدياً أسفه للخسائر التي سجّلت في الأسابيع الأخيرة.

وأبدى الرئيس الجديد للقيادة المركزية الأميركية "سنتكوم" المشرفة على النشاطات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط وأفغانستان، قلقه حيال عجز القوات الأفغانية عن التصدّي بشكل فعّال لحركة طالبان التي يقدّر عديدها بحوالى ستين ألف مقاتل في أفغانستان.

وحذّر الثلاثاء لدى مثوله أمام مجلس الشيوخ الأميركي في واشنطن في جلسة تثبيته في منصبه، بأنّه في حال لم تتحسّن عمليات التجنيد والتدريب، فإنّ القوات المحلية لن تكون قادرة على مواجهة مستوى الخسائر الحالي المرتفع.وقال سولتنبرغ بهذا الصدد "إنّني أشاطر المخاوف حيال عدد الضحايا المرتفع، لكنّ النتيجة لا تكون بالحدّ من وجودنا، بل بالسهر على أن نقدّم لهم دعمنا حتى نسمح لهم بزيادة قدراتهم وصمودهم".

وأكّد وزراء الخارجية على "التزامهم الثابت ضمان أمن أفغانستان واستقرارها على المدى البعيد"، وذلك في إعلان من 11 نقطة.ووعدوا في الإعلان بتقديم "دعم مالي ولوجستي لمساندة القوات الأفغانية وتعزيز الوسائل التي في حوزتها للقضاء على خطر الإرهاب بكل أشكاله من أجل ضمان أمن المواطنين الأفغان والاستقرار في المنطقة".