Shadow Shadow
كـل الأخبار

المجلس العربي في كركوك يصدر بياناً ضد ’تهميش’ الكفاءات العربية

2020.05.25 - 22:20
المجلس العربي في كركوك يصدر بياناً ضد ’تهميش’ الكفاءات العربية

بغداد - ناس

أصدر المجلس العربي في كركوك، الاثنين، بيانا يوضح فيه اعتراضه حول اقصاء وإهمال المكون العربي من مناصب محافظة كركوك معتبرا انه "تهميش" للكفاءات العربية. 

وذكر بيان للمجلس تلقى "ناس" نسخة منه، (25 ايار 2020)،أنه "بعد موجة الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية التي عاشها البلد في المرحلة السابقة والتي جاءت بعد تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية بسبب استشراء الفساد والمحسوبية والمحاصصة الحزبية في مؤسسات الدولة, كانت أهم مطالب المتظاهرين تغيير الحكومة آنذاك وتقويم العملية الديمقراطية بتشريع قانون انتخابي منصف للشعب وهيكلة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات".

واضاف "استبشرنا خيرا بتكليف مجموعة من القضاة بأدارة مجلس المفوضين على أمل أن ينعكس الأمر على باقي مفاصل المفوضية و مكاتب المحافظات وخاصة مكتب محافظة كركوك السابق الذي كانت تسيطر على اغلب مفاصله المهمة قومية واحدة معروفة للجميع, والذي أدار العملية الانتخابية عام 2018 وكان السبب الرئيسي في تنظيم عملية التلاعب بالأصوات الواسعة والتي على أثرها قامت تظاهرات واحتجاجات شعبية واسعة رفضت عملية التزوير والتلاعب التي حدثت في تلك العملية الانتخابية آنذاك في محافظة كركوك".

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مؤخرا عن "تغييرات واسعة في المناصب داخل مكتب كركوك وكانت حصة المكون العربي منصب واحد من خمسة عشر منصب, إن إقصاء وتهميش الكفاءات العربية في مكتب كركوك نعتبره استهداف واضح للمكون العربي وإسناد الإدارة واغلب المفاصل المهمة في المكتب لموظفين من قومية واحدة يعد إشارة واضحة إن هنالك من يحاول السيطرة على مكتب كركوك بصورة كاملة لمصلحة مكون واحد بعينه على حساب مصالح الاخرين". 

وأشارت الى إن "مبدأ تقاسم السلطة والتوازن في تمثيل القوميات في مؤسسات الدولة والهيئات المستقلة هو الحل الأمثل لضمان تمثيل عادل ومنصف للقوميات في المحافظة، وتطبيق الأمر الديواني لمجلس الوزراء 4 س لعام 2018 والذي أكد على وجوب إحداث توازن في تمثيل القوميات في كافة مفاصل الدولة"، موضحا "لكل ذلك نطالب مجلس المفوضين بإعادة النظر في التغييرات التي حدثت في مكتب كركوك والتي أقصت وهمشت أبناء المكون العربي في مفاصل المكتب بصورة واضحة ومنح الفرصة كاملة للموظفين من القومية العربية لتمثيل المكون العربي والمحافظة على حقوقه واعتماد مبدأ النزاهة والمهنية لضمان الوصول الى عملية انتخابية نزيهة تعكس التمثيل العادل المنصف للناخب وتلافي الاخطاء وعملية التلاعب بالاصوات التي حدثت في المرحلة السابقة".