Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

التخطيط تنفذ مسحا تجريبيا لتجمعين عشوائيين في بغداد

2018.12.04 - 13:06
App store icon Play store icon Play store icon
التخطيط تنفذ مسحا تجريبيا لتجمعين عشوائيين في بغداد

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد – ناس

اجرت وزارة التخطيط، الثلاثاء، مسحا تجريبيا لعدد من تجمعات السكن العشوائي في العاصمة بغداد، وذلك في اطار استعدادات الوزارة لتنفيذ مشروع المسح الاجتماعي والاقتصادي الشامل للأسر في التجمعات العشوائية في العام المقبل 2019.

وذكر بيان صحفي عن المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط، تلقى "ناس"، نسخة منه، اليوم (4 كانون الاول 2018)، أن "فرق العمل الميدانية التابعة للجهاز المركزي للإحصاء والإدارة التنفيذية لإستراتيجية التخفيف من الفقر اجرت اليوم مسحا تجريبيا شمل تجمعين للسكن العشوائي ضمن المحلة 405 التابعة لبلدية الكاظمية".

وأضاف البيان، أن "الهدف من هذا المسح هو الوقوف على واقع العشوائيات التي تم تحديدها سابقا، ويأتي ضمن البرنامج الوطني لإعادة تأهيل وتسوية تجمعات السكن العشوائي في العراق، وفقا لخريطة الطريق التي اعدت بالتعاون منظمة الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (هبيتات)، وتشمل عدداً من الاطر والإجراءات، فنية وإدارية وقانونية ومالية ومؤسساتية، وأشتمل كل اطار من هذه الاطر على جملة من الاجراءات وصولاً لتحقيق المعالجة الكاملة لملف العشوائيات".

وأشار البيان، إلى أن "نتائج هذا المسح التجريبي ستمثل اهمية خاصة وتسهم كثيرا في تذليل ومعالجة المشاكل والتحديات المتوقع ظهورها خلال تنفيذ المسح الوطني الشامل للعشوائيات خلال العام المقبل، وبالتالي سيجري العمل على معالجتها قبل الشروع بتنفيذ المسح المذكور"، مضيفاً أن "فرق العمل الميدانية التي تقوم بتنفيذ المسح التجريبي جرى تدريبها بنحو مكثف على الاجهزة اللوحية (تابليت)، التي سيتم استعمالها في تنفيذ المسح، الامر الذي سيعطي البيانات دقة عالية وسرعة في ادخالها ضمن البرنامج الوطني لمعالجة العشوائيات".

ولفت البيان، إلى ان "المسح الاجتماعي والاقتصادي الشامل للأسر  في التجمعات العشوائية يهدف إلى بناء قاعدة بيانات شاملة وكاملة عن تجمعات السكن العشوائي في عموم العراق ، بغية ايجاد الحلول والمعالجات لهذه الملف المهم"، موضحاً أن "الاستمارات الخاصة بالمسح تتضمن جملة من المعلومات التفصيلية التي تتعلق بالأسر الساكنة في العشوائيات، وكذلك خصائص السكن العشوائي وطبيعة الخدمات المرتبطة بالوحدة السكنية، التي تشمل الطرق ومعالجة النفايات والماء والكهرباء والصرف الصحي، ومدى امتلاك الاسرة للسلع العمرة، وطبيعة المادة المشيدة منها الوحدة السكنية وعدد الغرف، وفيما اذا كان التجمع العشوائي ضمن التصميم الاساس للمدن وموقعه في وسط او اطراف المدينة وماهي استعمالات الارض  التي نشأ فيها التجمع السكني وعائدية ملكية هذه الارض، وفيما اذا كانت هناك مساحات  شاغرة يمكن  تطويرها لاحقا، فضلا عن حالة التجمع العشوائي ومدى صلاحيته للسكن، وطبيعة  النسيج العمراني".

وتابع البيان، أن "عملية حصر وترقيم للمباني والأسر التي تقطن التجمعات العشوائية ستسبق عملية تنفيذ المسح"، موضحاً أن "المسح الاجتماعي والاقتصادي للاسر في التجمعات العشوائية  سيجري تنفيذه على وفق الية ومنهجية معتمدة دوليا جرى تكييفها  مع الواقع العراقي"، مؤكداً أن "نتائج هذا المسح وكذلك مسح  تثبيت السكن العشوائي الذي سبق للوزارة ان قامت بتنفيذه عام 2016 سيحدد نوع  التدخل او المعالجة المطلوبة في كل تجمع عشوائي، سواء من خلال التأهيل او اجراء عملية اعادة توطين او مشاركة في الارض".

ودعت وزارة التخطيط، بحسب البيان، الاسر الاسكان في التجمعات العشوائية إلى "التعاون مع فرق العمل الميدانية من خلال الادلاء بالمعلومات الكاملة والصحيحة، لان الهدف من هذا المسح هو معالجة مشكلة العشوائيات، من خلال ايجاد البديل المناسب الذي يوفر السكن المريح لساكني لهم".